اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

Posts tagged ‘beyrouth’

Spinneys why pay more

انجاز جديد لشركة عاملة في لبنان.
شركة سبينيس تطبق فعلاً شعار حملتها الاعلامية:
Spinneys why pay more
ولكن بنكهة مختلفة، فبدل ان تكون الدعاية موجهة الى الزبائن فيدفعون اقل. الشركة تقوم بالواجب بالمقابل ويدفعون اقل للعمال والموظفين ولا يسجلونهم في الضمان الاجتماعي ولا يصرحون عنهم في وزارة العمل والخ.
انجاز جديد للشركة وانجاز جديد للدولة اللبنانية، هنا اتذكر مقولة خضر سلامة لوصف وضع البلد المنتهية صلاحيته بقوله:

لازم يتم اقفال لبنان بالشمع الأحمر وينحط ع قفاه بلد غير صالح للاستعمال

عندما اسمع عن هذا الخبر اتذكر كيف تم دفع وزير العمل السابق الوزير شربل نحاس الى الاستقالة بعد ان اثبت عن جدارته بحماية العمال دون الضرر بمصالح اصحاب العمل، اصحاب الكروش الممتلئة، ليأتي وزير حاول ضبضبة ملف عمال شركة كهرباء لبنان والآن يحاول ضبضبة موضوع مخالفات شركة سبينيس على امل ان ترتب وضعها بسبب ضغوط سياسية.
تمكنت الشركة بانجاز سهل طبعاً من الضغط سياسياً لتأجيل صدور تقرير المفتشين وبالتالي التهرّب من الغرامات التي ينص عليها قانون العمل والتي تصل الى حوالي ٨،٣ ملايين دولار امركي. هنا السؤال من هو الوسيط السياسي الذي تمكن من تأجيل صدور تقرير المفتشين، وكم كان سعر هذا التأجيل؟ طبعاً هو ارخص من ٨ ملايين دولار، لأن شعار الشركة:

spinneys why pay more

لماذا دفع المزيد لعمال الشركة؟ أو للدولة؟

هنا السؤال: هل هذا الانجاز حصري لهذه الشركة ام ان الدولة اللبنانية تمنع هكذا نوع من الاحتكار، وتشجع القطاع لمزيد من المخالفات؟
الى اللقاء، الى انجاز مقبل من هذه الدولة المهترئة.

ملاحظة: مع إحتمال عدم تسجيلك في الضمان !!

ملاحظة: مع إحتمال عدم تسجيلك في الضمان !!

الإعلانات

عنصريتنا !

للأسف

سأقول القليل : نحن شعب عنصري !!

عنصري منذ أكثر من عشر سنوات

عنصري منذ أكثر من عشر سنوات

شاهدوا هذا،
هذا ما يحصل في جميع مسابح لبنان، هذه عينة صغيرة على عنصريتنا

لا يكفي أن شاطئنا مسروق !! نحب أيضاً أن نطبق سياستنا الشوفية وتكبرنا …

الآن أفهم لم شاطئنا الذي يمتد على ٢٢٠ كلم مسروق !!

أحب أن أذكر الجميع انكم يمكنكم أن تمروا من أكبر أو أغنى أو أحقر فندق ومسبح لتتسبحوا في الشاطئ اللبناني.
هذا منصوص عليه في القانون !! وخلي أتخن عنصري ناتع أتخن بطن يوقفكٌ !!

وشكراً

مدونة BiKaffe على الفيسبوك

 

ظاهرة غريبة

اتفاجأ بالامس بنشر صديقي السوري اغنية لمغني لبناني يغني فيها لرئيس الجمهورية العربية السورية. تفاجأت بهذا الموضوع نظراً الى الاوضاع في سوريا والمشاكل والتقاتل الحاصل هناك. لن ادخل في المتاهات السياسية والامنية للموضوع فأنا اظن أن الجميع يرتكب الاخطاء والخاسر هو سوريا بأكملها. حين ابديت لصديقي انني متفاجئ من الموضوع ضحك وقال: “شو وقفت ع هيدا؟ كل المغنين اللبنانيين يغنون للرئيس السوري!”.

sing

sing

حشريتي طبعاً دفعتني لاكتشف هذه الظاهرة المضحكة، وها هي النتيجة:

نجوى كرم “بدنا نجافظ”
ملحم زين “بدي غازل سوريا”
ايمن زبيب “وحلفنا يمين منحبك يا بشار”
وليد سركيس
امير يزبك “مرفوعة فوق التيجان”
مي حريري “جنوبية وجايي رد جميل”
فارس كرم “نحنا ابو باسل علمنا ما نبايع الا بالدم”
محمد سكندر “منموت كبار”
وائل كفوري “يا سوريا رشي قلوب”
عاصي الحلاني “يا حافظ الشام”
شادي اسود “منحبك يا اسدنا”

هنا السؤال: ما هو الدافع؟ لماذا هذا التدخل لفنانين لبنانية بصراع ليس عن بلدهم؟ الا اذا كانوا كلهم قوميون سوريون لا يؤمنون إلا بسوريا الكبرى!
فما هي الحكاية : هل هذه اوراق اعتماد لدى طرف لبناني؟ او طرف سوري؟

لماذا هؤلاء لا يغنوا لمشاكل البلد وللاضائة على مشاكل اجتماعية وغيرها.

الموضوع اضحكني كثيراً! ما هو تعليقكم؟

اين انتم؟ “خدش الحياء العام”

بمناسبة ظهور النجمة المنتظرة، عجل الاعلام فرجه علينا بها.
اكتب اليكم ما يلي.

بالنسبه ل"خدش ألحياء العام" شو؟

من “خدش ألحياء العام” ؟

لقد اطلت علينا نعمة فنانة القط مريم كلنك، لتغني لنا اغنية طربية تطرب فيها عقول اللبنانيين من تحت الزنار ونازل.
أتحفظ على كلمة فنانة، واعتذر سلفاً من الفنانين جميعاً. نعم هناك فرق بين الفن والمحولات واقدم مهنة في العالم.
محاولة اغنية لقطها بكلمات ابعد ما تمت اليه هو الشعر. فهناك فئة الشعر الذي نسميه إباحياً فقط لانه يتغزل بمميزات جسد المرأة والرجل ولكن هذا الشيء وانجزابهم الى بعض. ولكن هذه محاولة الاغنية لا تمت لا من قريب او من بعيد الى ما يمكن ان نسميه اغنية او موسيقى او توزيع او كلمات (شعر).
السؤال الذي يراودني اين الرقابة بمنع مثل هكذا اغنية؟ اين هم من ادعوا على الممثلين ادمون حداد وراويا الشاب، في المشهد الكوميدي من اجل جمع التبرعات للأطفال؟ اين رجال الدين الذين جاهدوا في سبيل ايقاف عرض تنورة ماكسي وغيرها من الافلام؟ اين هم من يلاحق المدونين ليلاً نهاراً ويبحثون بين الاسطر والكلمات ليحاولوا توقيفهم بأي طريقة؟ اين هم من ينصب الكمين لشباب حر قرر ان يرسم ويطس على حيطان بيروت لتجميلها والاستفادة منها لرسائل توعية؟ وهنا نتذكر خضر سلامة وعلي فخري.

اين انتم يا حماة الاديان، المكفرين والطائفيين؟ أو أن هدفكم فقط قمع كل من هو حرّ محترماً لذاته اولاً ومجتمعه ثانياً وتغضون النظر عن المفسدين في الاخلاق العامة والخاصة، الصغيرة والكبيرة. تغضون النظر عن سباب رجال الدين ورجال السياسة لبعضهم بعضاً. تغضون النظر عن شبه الفنانين او اصحاب اقدم مهنة في عالم.

أليست أغنية لمريم تغنّي فيها لقطها عنتر “خدشاً للحياء العام” ؟

ملاحظة: احب الاعتذار من الاصدقاء الواردة اسمائهم في هذه التدوينة بسبب وجود اسم مريم كلنك.
شكراً

مبروك لبيروت

الخبر
بيروت المدينة الاغلى في الشرق الاوسط بناءاً على دراسة اجرتها شركة “مركر” للعام ٢٠١٢ على ٢١٤ مدينة من العالم. هذه الدراسة تقوم على مقارنة اسعار كل ما هو ضروري في الحياة : مسكن، ملبس، مواصلات، طعام وغيرها.
فجاء الترتيب في الشرق الأوسط على الشكل التالي :
١- بيروت، لبنان
٢- أبو ظبي، الإمارات
٣- دبي، الإمارات
٤- عمان، الأردن
٥- الرياض، السعودية

بيروت

بيروت

اذا هذا هو الخبر الذي قرأته صباح اليوم، فلم افهم ما انتابني من شعور. لم اعرف حتى كيف يجب ان اشعر.
هل افرح؟ او احزن؟ هل ابتسم او اعبس؟
ثم سؤال بسيط يطاردني! “ما هو الحد الادنى للاجور؟”
كيف؟ كيف يمكن ان تكون عاصمة بلد فيه الحد الادنى للاجور ٧٠٠ ألف ليرة لبنانية (أي ٤٦٦ دولار أميركي) هي الاغلى في الشرق الاوسط، ويمر الامر طبيعياً.
اصبحنا في زمن نفاجئ فيه انفسنا! فلم اعد افهم نفسي حين اقرئ دراسات عني بهذا الشكل. في هذه الدراسة فقط قارنوا اسعار السلع، ولم يقارنوا الفارق بين الاسعار والحد الادنى للاجور.
لا تحزنوا في اسعار السلع الضرورية فزنا وكنا الصباقين والاول في الشرق الاوسط. وهذا نصرٌ كبير على الدول النفطية.
في المرة القادمة اذا درسوا الفرق بين الاسعار والحد الادنى سنكون الاول عالمياً وهذا ما نطمح اليه تصدر اللوائح والدراسات وإن كانت سلبية المهم ان نتصدر.
لاننا كتير سلبي !! وكتير كيوت وكتير …

مدونة BiKaffe على الفيسبوك

البلد بكفي؟ بكفك؟ أو عكف عفريت؟

تحية طيبة وبعد،

إذا البلد وين؟ بكفي؟ بالشرق الأوسط؟ بالشرق الأوسط الجديد؟ بالشرق الأوسط القديم؟ عجنب سوريا؟ أو عكف عفريت؟

جغرافياً نعم نحن في الشرق الأوسط يحدنا من الغرب البحر المتوسط الذي لوثناه بجدارة وبراعة ليس لها مثيل. نذكر أيضاً أنه ممنوع علينا السباحة فيه، إلا إذا دفعنا خوة إلى المحتكرين علينا حتى مياه البحر المالحة. من الشمال والشرق تحدنا جارتنا الدولة العربية السورية التي تتخبط بمشاكل لم يتوقع أحداً أنها ستقع بها بسبب مناهجها التعليمية القومية العربية ولكن الفساد دائماً موجود وها هو يتحول إلى وحش يحرق جمال بلد صمد على عروبته حتى الأمس القريب. من الجنوب فلسطين المحتله منذ 64 عاما! و64 عاما من البكاء! لم نتحد حتى على فكرة المقاومة مرة واحدة وننتهي من هذه المشكلة الى الابد. منهم من يطبع ومنهم من يساير ومنهم من يطبل ومنهم من يزمر. والشعب المسكين نفسه حتى هو يدخل في صراعات داخلية على سلطة في وطن لم يتحرر بعد.
هذا كله جغرافيا.
اما سياسيا فنحن بشرق اوسط جديد؟ او قديم؟ او نص نص؟ او في مخاض الولادة؟
لا احد يعلم ولا احد يفكر بالموضوع! ما هو القديم وما هو الجديد؟ القديم اسود وابيض او ملون. فالقديم احتلال والجديد استغلال والوسط تطبيع. والشعب هو وحده المطيع يشرب السم المطبوخ، زمان في تركيا وبعدها في اوروبا والان في امريكا.
في احداث اليوم اللبناني يقولون لك البلد لا بكفي ولا بكفك! البلد عكف عفريت! فمن هو العفريت؟ القيادات السياسية البالية في هذا البلد هي العفريت؟ ام انهم دمى لا ترقى الى مرتبت عفريت! العفريت محلي او اقليمي او دولي؟
كالعادة وسنة قبل الانتخابات وحين تصل الاحوال الاقتصادية الى مرحلة متقدمة يمكن أن تجمع فيها جميع اللبنانيين حول امور معيشية توحدهم اخيرا بقدرة قادر (تحقق المستحيل). تأتي أحداث مفتعلة وفيلم مركب تركيباً محكماً ليوهم اللبناني أن لا غنى عن أمراء الحرب: هم من يسلح وهم من يفتعل وهم من يندد وهم يدعو إلى ضابط النفس وهم من يتصالح وفقط نحن نخسر في أرواحنا وأولادنا وعلمنا وممتلكاتنا وتجارتنا ومصالحنا. على الشاشات نسمع تبادل إتهامات وكل ميليشيا تتهم الأخرى وهم متفقين أصلاً لسبب قرب الإنتخابات ويعلمون أن أحداث كهذه وللأسف تنسي المواطن فقيده الغالي رغيف الخبز وتوفر عليه البنزين بحجز قسري في المنازل ويصبح همه الوحيد الأمن، حتى لو أمّنه له عزرائيل فسينتخبه في الإنتخابات. وسيبقى البلد مزرعة المافيات وأمراء الطوائف.

العفريت الأساس هو الطائفيه! العفريت الأساس غياب المواطنة! العفريت الأساس جهلنا!
والوصية الأساس حفظ العفاريت !!

دمتم ذخراً لشبه الوطن.

Created by Mustafa Dasuki

Caricature created by Mustafa Dasuki

معرض الوسوم