اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

Posts tagged ‘عمال’

Spinneys why pay more

انجاز جديد لشركة عاملة في لبنان.
شركة سبينيس تطبق فعلاً شعار حملتها الاعلامية:
Spinneys why pay more
ولكن بنكهة مختلفة، فبدل ان تكون الدعاية موجهة الى الزبائن فيدفعون اقل. الشركة تقوم بالواجب بالمقابل ويدفعون اقل للعمال والموظفين ولا يسجلونهم في الضمان الاجتماعي ولا يصرحون عنهم في وزارة العمل والخ.
انجاز جديد للشركة وانجاز جديد للدولة اللبنانية، هنا اتذكر مقولة خضر سلامة لوصف وضع البلد المنتهية صلاحيته بقوله:

لازم يتم اقفال لبنان بالشمع الأحمر وينحط ع قفاه بلد غير صالح للاستعمال

عندما اسمع عن هذا الخبر اتذكر كيف تم دفع وزير العمل السابق الوزير شربل نحاس الى الاستقالة بعد ان اثبت عن جدارته بحماية العمال دون الضرر بمصالح اصحاب العمل، اصحاب الكروش الممتلئة، ليأتي وزير حاول ضبضبة ملف عمال شركة كهرباء لبنان والآن يحاول ضبضبة موضوع مخالفات شركة سبينيس على امل ان ترتب وضعها بسبب ضغوط سياسية.
تمكنت الشركة بانجاز سهل طبعاً من الضغط سياسياً لتأجيل صدور تقرير المفتشين وبالتالي التهرّب من الغرامات التي ينص عليها قانون العمل والتي تصل الى حوالي ٨،٣ ملايين دولار امركي. هنا السؤال من هو الوسيط السياسي الذي تمكن من تأجيل صدور تقرير المفتشين، وكم كان سعر هذا التأجيل؟ طبعاً هو ارخص من ٨ ملايين دولار، لأن شعار الشركة:

spinneys why pay more

لماذا دفع المزيد لعمال الشركة؟ أو للدولة؟

هنا السؤال: هل هذا الانجاز حصري لهذه الشركة ام ان الدولة اللبنانية تمنع هكذا نوع من الاحتكار، وتشجع القطاع لمزيد من المخالفات؟
الى اللقاء، الى انجاز مقبل من هذه الدولة المهترئة.

ملاحظة: مع إحتمال عدم تسجيلك في الضمان !!

ملاحظة: مع إحتمال عدم تسجيلك في الضمان !!

Advertisements

مبروك لبيروت

الخبر
بيروت المدينة الاغلى في الشرق الاوسط بناءاً على دراسة اجرتها شركة “مركر” للعام ٢٠١٢ على ٢١٤ مدينة من العالم. هذه الدراسة تقوم على مقارنة اسعار كل ما هو ضروري في الحياة : مسكن، ملبس، مواصلات، طعام وغيرها.
فجاء الترتيب في الشرق الأوسط على الشكل التالي :
١- بيروت، لبنان
٢- أبو ظبي، الإمارات
٣- دبي، الإمارات
٤- عمان، الأردن
٥- الرياض، السعودية

بيروت

بيروت

اذا هذا هو الخبر الذي قرأته صباح اليوم، فلم افهم ما انتابني من شعور. لم اعرف حتى كيف يجب ان اشعر.
هل افرح؟ او احزن؟ هل ابتسم او اعبس؟
ثم سؤال بسيط يطاردني! “ما هو الحد الادنى للاجور؟”
كيف؟ كيف يمكن ان تكون عاصمة بلد فيه الحد الادنى للاجور ٧٠٠ ألف ليرة لبنانية (أي ٤٦٦ دولار أميركي) هي الاغلى في الشرق الاوسط، ويمر الامر طبيعياً.
اصبحنا في زمن نفاجئ فيه انفسنا! فلم اعد افهم نفسي حين اقرئ دراسات عني بهذا الشكل. في هذه الدراسة فقط قارنوا اسعار السلع، ولم يقارنوا الفارق بين الاسعار والحد الادنى للاجور.
لا تحزنوا في اسعار السلع الضرورية فزنا وكنا الصباقين والاول في الشرق الاوسط. وهذا نصرٌ كبير على الدول النفطية.
في المرة القادمة اذا درسوا الفرق بين الاسعار والحد الادنى سنكون الاول عالمياً وهذا ما نطمح اليه تصدر اللوائح والدراسات وإن كانت سلبية المهم ان نتصدر.
لاننا كتير سلبي !! وكتير كيوت وكتير …

مدونة BiKaffe على الفيسبوك

عمال الكهرباء, طرد سخي!

عمال لا يتنازلون عن حقوقهم لو طلبت منهم ملوك الطوائف ذلك. هذه ظاهرة فريدة من نوعها في هذا الزمن, فالعامل في هذا البلد, لا يرضخ للقمة العيش ابدا فيقاوم مطلب معدته برغيف الخبز ومطلب اولاده بكزدورة بالسيارة نهار الاحد. ويقاوم فقط كرامتا لعيون الزعيم الطائفي السياسي. لاننا وصلنا الى حالة مزرية من النفوس المريضة.

إعتصام عمال كهرباء لبنان

إعتصام عمال كهرباء لبنان

لماذا نظن ان ملك الطائفة جزار الطائفة الاخرى, يريد مصلحتنا؟ لماذا لدينا هذا الشعور؟
هو لديه من المال ما يكفي لغير سيارته كل يوم ويشتري طائرة خاصة يتجول بها كما يريد! كيف يمكن ان يفكر بشاب لا يكفيه كدحه 18 ساعة من نهاره دون ان يكفيه ما يحصله حتى منتصف الشهر.
موظفي شركة الكهرباء لقد توظفتم بطريقة خاطئة منذ 20 عاما وفي كل هذه الفترة لم تطالبوا بتغيير وضعكم يمكن ان نفهم نسبيا ان التهديد بالطرد لم يكن هاجسا فلم تطالبوا بالحقوق كلها. اما الان وقد اصبح موضوع طردكم بطريقة منظمة وتسليم الموضوع لجيوب اصحاب البطون الممتلئة, تذكرتم حقوقكم لانكم مهددين. الغريب في الامر ان بعض من المواطنين الموضوعيين كالعادة ينظرون بالقول: “لقد سكتوا عن حقهم 20 عاما”, كرامة لعيون تيار سياسي يطور نفسه بطلب اوراق الاعتماد لدى اصحاب البطون ضاربا عرض الحائط المطالب العمالية او طارداً من الحكم كل من يحمل مشاكلهم.
ليس من الطبيعي ان ارى تحرك عمالي واضح ومنظم في هذا البلد، هذه الموضة بطلت منذ زمن. أيها الإتحاد العمالي لن أتكلم عنك! فقط لأنك لا تستحق كلمة واحدة مني حتى السباب رخيص فيك.

ليلة الغرافيتي على حيطان مقرّ الاتحاد العمّالي العام: ارحل يا غسان غصن- ياعميل

ليلة الغرافيتي على حيطان مقرّ الاتحاد العمّالي العام: ارحل يا غسان غصن- ياعميل

ولكن السؤال الذي يطرح ايضا اين الاحزاب العمالية من هذه القضية؟ لماذا لا تمشي المظاهرات دعما لهم؟ حتى الحزب العمالي نسي دوره ومتسمر وراء شاشة التلفاز او الحاسوب ونسي ان في الشارع الف قضية يمكنه اختيار الافضل لكي يطالب بحلها.
الموظفين معتصمين منذ اشهر والموضوع مكانك راوح. الشركات تحضر العدة للصتو على قسم من شركة الكهرباء آملة بنهش كل المؤسسة. اما الدولة فهي تحضر حوالي 700 عامل مع عائلاتهم للنحر احتفالا وابتهاجا بالشركات, بانجاز تسليم مؤسسة جديدة لهم ليزيدوا من ثروتهم ويدفن البلد عميقا عميقا الى سابع ارض.

مبروك للشركات نصرا جديدا, مبروك للدولة خضوعا واهتراءا وسحسوحا جديدا, مبروك لعمال الكهرباء طردا سخيا, مبروك ايها القارئ ونوما هنيئا.

تصبحون على مؤسسات.

معرض الوسوم