اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

لا يخجل ان يخرج علينا مرشد من مرشدين مجزرة حلبا التي لم ولن ننساها وسيأتي عقابها ولو بعد حين، يخرج على شاشة الأم تي في لينظّر لنا عن ولائه للوطن ثم يستفيض عن ما يمثل من فئات.
يبرر العمل الارهابي تلو الآخر، والأخير بحق عناصر الجيش. يبرره وبأخبار متناقضة بوجود عناصر من غير الجيش.
اولاً: الجيش المؤسسة نفت هذا الموضوع.
ثانياً: لم تظهر هذه العناصر في الفيديوهات التي انتشرت تماماً كما انتشرت فيديوهات حلبا يفتخرون بما صنعوه بجثث الشهداء.
ثالثاً: لقد تم محاصره فرقة الجيش واقتيد جميع عناصرها الى مبنى البلدية او يمكن ان نسميها عاصمة عرسالستان، فكيف اختفوا من يتكلم عنهم بلباسهم المدني؟
رابعاً: اذا سلمنا جدلاً بوجود عناصر مدنية معهم من غير المخابرات (وهذا غير صحيح بقراءتنا للوقائع) هذه مؤسسة الجيش العسكرية التي لها ما تريد ويحاسبها مجلس وزراء ومجلس نواب، لا أهالي عرسالستان.

انا افهم ان هذه القرية محرومة من ابسط حقوقها، مثلها مثل جميع القرى البقاعية، ولكن يمكنها ان تطالب بحقوقها.
بالتأكيد ليس الحق الشرعي الإلهي بإيواء سلفيين وارهابيين من ابسط طموحهم تقطيع رؤوس الكفار والمرتدين.

انها ليست المرة الأولى التي يستفيض هذا الرجل في سب الجيش ومؤسسة الجيش وعناصرها وضباطها.
متى سترفع الحصانة عنه؟ كائناً من تكن الجهة ورائه.
متى سنشعر ان ابواق الفتنة والتحريض المذهبي والديني والتحريض على مؤسسة الجيش جرم؟

في آخر التدوينة فيديو لمجرزة عرسال وبعدها فيديو لمجزرة حلبا لأذكر من ينسى أن هذا هو نهجهم. وهذه هي ثقافتهم. وهذا قمة تعليمهم.

مدونة بكفي على الفيسبوك

khaled_al_daher[3]

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: