اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

Archive for فبراير, 2013

تلفزيون الواقع و”الزعيم” ؟

خرجت علينا بالأمس محطة الجديد ببرنامج فريد من نوعه في ساحاتنا. بعد ان اتُهِمت المحطة بخلق حالة غريبة اسمها الأسير ومحاولتها الآن ان تصلح وتنسي المشاهدين كيف نفخت هذا البالون اعلامياً. ظنناً منها انها يمكنها ان تنتج وتطلق زعيماً للبنانيين. انطلقت بمبادرة فردية فريدة لهذا الحدث.

bc7233b2b29242b9d3689720a2868102

الفرادة هنا تتجلى فعلاً بالضياع الحاصل منذ اللحظة الأولى في البرنامج. لجنة الحكم محتارة عليها تقليد دور لجان حكام برامج تخريج الفن الهابط او تكون الصحافة المنتقضة. كان الخيار بالمذج بين الاثنين، خصوصاً للصحافي ابراهيم الامين بحيث امتعض تارة وسألة أسئلة غريبة تارةً اخرى كسؤال “هل انت مع ممارسة الجنس قبل الزواج؟” انا لم افهم هدف السؤال والمشتركة لم تفهمه ايضاً. وحده الوزير السابق زياد بارود حافظ على لباقته بطرح الاسئلة وحصرها بهدف واضح ومحدد وضمن سياق كلمة المشترك (المفترض ان تكون برنامجه الانتخابي).

بعد حوالي شهر كامل من الحملات الدعائية، اطلت علينا دالية وافتتحت لنا نشرة الاخبار، عفواً قدمت الفنان عاصي، لا لا عفواً خطاب لرئيس الجمهورية عن القيادة والليدر شيب وغيرها من المواضيع الغير موجودة. وهنا الجميع طرح السؤال وخصوصاً الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي: “ما عندو شغل الرئيس؟” “البلد مضرب منذ اسبوع وطلع الرئيس عم يتمرّن على افتتاحية برنامج الزعيم؟”

في تقديم المشتركين لاحظنا ان الاسماء غير معروفة، باستثناء فنانة الإباحية والسخافة (ماذا تفعل هنا الجميع سأل نفسه السؤال ولم يصدّق). ما هي نوع الاختبارات التي مرّ بها المشاركين حتى تمكنت تلك العارضة من اجتيازها؟

“إذا ميريم كلنك اجتازت مع قطها هذه المراحل، ما هو مستوى الآخرين !؟”
فقرات فنية! في برنامج من المفترض ان يخرّج زعيم سياسي، كيف نجمع بين الاثنين؟ الجدية السياسية والبرامج الانتخابيه من جهة، وأغاني هيصة ويلا وهوارة من جهة اخرة؟ موضوع الاغاني الثورية دون مناسبة موضوع غير مرحب به اصلاً. “قلن انك لبناني!” ويعني؟ “قلن ما عندك كهرباء!” “قلن رئيسك يفتتح برامج تلفيزيونية!” ويعني؟

كل تفاصيل البرنامج غير متناصقة غير متصلة. المشتركين لم يفهموا الهدف من البرنامج، او ان هذا ما تمكنوا من استيعابه من الاعداد، فلجنة الحكم لم تفهم اللعبة والمشاهدين لم يفهموا شيء. استمعنا الى مشتركين، وكان لي ما توقعت، الزعيم لا يخرج من العدم، مع احترامي لكل المشتركين ولكن ربما العلة ليست فيكم ربما العلة في البرنامج نفسه. طموحكم واضح ولكن هذا لا يكفي.

يمكن ان يبدو مقالي هذا غريب بحيث ان الافكار تبدو غير مترابطة، ولكن ببساطة حاولت ان اصف واقع البرنامج.

اعزائي في محطة الجديد ستشكلون موضوع شيق للصحافة في الايام المقبلة من باب الانتقاد فتحملوا. ان كنتم تبحثون عن زعيم كان من الافضل ان تبحثوا عنه بين الناس وبين الشباب، لا ان تنتظروا ان يأتي إليكم فمن يأتي على الناس طارحاً نفسه كزعيم لن ينجح. فكيف ان صوّرت الزعامة كأنها صوت وأداء جميل؟. الزعيم يخلق نفسه بنفسه بين الناس وليس من خلال شاشات التلفزة بالمظلة الاعلامية. مهما حاولتم النفخ في هذه البالونات فلا مستقبل لها والمكتوب يقرأ من عنوانه.

 ملاحظة أخيرة نحتاج إلى مؤسسات لا إلى زعامات !!

بكفي البلد زعامات ! جابت أجله

مدونة بكفي على الفيسبوك

نشرت هذه المدونة على موقع Slabnews

Advertisements

بكفّي قانون إرطو بوكسي للشعب

بكفي استحمار لعقولنا
بكفي استهبال لافكارنا
بكفي انتهاك لعرضنا
بكفي انكم ما خليتوا اهلنا يعيشوا
بكفي تقولوا اقليات، ما في مواطن اقل من مواطن.
بكفي تلتغى دورات توظيف عشان ما نجح كفاية من قطعانكم
بكفي ١٢٨ نائب “طق حنك” وشغلتهم “طق حنك” سألوا نائب التناسيلة السياسية الجميل
بكفي ١٢٨ نائب ما بينزلوا على المجلس كمان سألوا نائبة التناسلية السياسية “في نواب صرلن ٣٠ سنة بالمجلس لشو هيي تنزل؟” ديك النهار
بكفي بعض النواب خارج البلد منذ الانتخابات الماضية بحجة التهديد الامني. وبيتفلسفوا يوم اسود ويوم اخضر ويوم ازرق.
بكفي ان ترضى بقانون فاسد وعنصري لتكون فاسد وعنصري.
بكفي ان لا ترضى بقانون صحيح لتكون فاسد وما بيحقلك تحكي عن هيدا القانون وتركبوا موجة رفضه.
بكفي انك تضل بالبيت لتكون مشارك بجريمة هيدا القانون، (حتى اقرب الناس إلي)
بكفي يكون ما فيّي انتخب امي او ستّي اذا ترشحوا لقول انو القانون “عبيط” وعنصري.
بكفي تدافع عن قانون اهبل بأي حجة لتكون اهبل منو !!

بكفي بكفي بكفي …

مدونة بكفي على الفيسبوك


581107_575024292515343_1780382310_n

20130220-135330.jpg

مرشد مجزرة حلبا يحمي عاصمة عرسالستان

لا يخجل ان يخرج علينا مرشد من مرشدين مجزرة حلبا التي لم ولن ننساها وسيأتي عقابها ولو بعد حين، يخرج على شاشة الأم تي في لينظّر لنا عن ولائه للوطن ثم يستفيض عن ما يمثل من فئات.
يبرر العمل الارهابي تلو الآخر، والأخير بحق عناصر الجيش. يبرره وبأخبار متناقضة بوجود عناصر من غير الجيش.
اولاً: الجيش المؤسسة نفت هذا الموضوع.
ثانياً: لم تظهر هذه العناصر في الفيديوهات التي انتشرت تماماً كما انتشرت فيديوهات حلبا يفتخرون بما صنعوه بجثث الشهداء.
ثالثاً: لقد تم محاصره فرقة الجيش واقتيد جميع عناصرها الى مبنى البلدية او يمكن ان نسميها عاصمة عرسالستان، فكيف اختفوا من يتكلم عنهم بلباسهم المدني؟
رابعاً: اذا سلمنا جدلاً بوجود عناصر مدنية معهم من غير المخابرات (وهذا غير صحيح بقراءتنا للوقائع) هذه مؤسسة الجيش العسكرية التي لها ما تريد ويحاسبها مجلس وزراء ومجلس نواب، لا أهالي عرسالستان.

انا افهم ان هذه القرية محرومة من ابسط حقوقها، مثلها مثل جميع القرى البقاعية، ولكن يمكنها ان تطالب بحقوقها.
بالتأكيد ليس الحق الشرعي الإلهي بإيواء سلفيين وارهابيين من ابسط طموحهم تقطيع رؤوس الكفار والمرتدين.

انها ليست المرة الأولى التي يستفيض هذا الرجل في سب الجيش ومؤسسة الجيش وعناصرها وضباطها.
متى سترفع الحصانة عنه؟ كائناً من تكن الجهة ورائه.
متى سنشعر ان ابواق الفتنة والتحريض المذهبي والديني والتحريض على مؤسسة الجيش جرم؟

في آخر التدوينة فيديو لمجرزة عرسال وبعدها فيديو لمجزرة حلبا لأذكر من ينسى أن هذا هو نهجهم. وهذه هي ثقافتهم. وهذا قمة تعليمهم.

مدونة بكفي على الفيسبوك

khaled_al_daher[3]

معرض الوسوم