اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

أصدر مفتي الجمهورية محمد رشيد قباني فتوى بـ “أن كل من يوافق من المسؤولين المسلمين في السلطة التشريعية والتنفيذية على تشريع وتقنين الزواج المدني ولو اختياريا هو مرتد وخارج عن دين الاسلام ولا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين”.
وأكد المفتي أن “المسلمين لطالما كانوا روادا للحضارة من خلال تطبيق شريعة الله وان التصدي للمشاريع التي تحاول استهداف مؤسساتنا الدينية في دار الفتوى من خلال مشروع التعديلات الذي يعمل لطرحه في المجلس الشرعي ونقف له في المرصاد”، مشيرا الى انه “ومن خلال استهداف احوالنا الشخصية مجددا بمحاولة تقنين الزواج المدني، كل ذلك ليس خيارا لنا اسقاطه فقط بل فرض عين على كل مسلم ومسلمة وواجب على جميع العلماء المسلمين في لبنان من كل الطوائف الاسلامية”.
وأكد ان ” العلماء هم قادة الامة وهم ورثة الانبياء وهم حملة امانة الاسلام من بعدهم، ووجوب قيام العلماء بهذا الواجب والتحذير من قيامهم به”. وقال: “ليكن جميع المتربصين بشرعنا في احوالنا الشخصية اليوم بمحاولة زرع جرثومة الزواج المدني والمتربصين بمؤسساتنا الدينية بالتعديلات التي يراد طرحها بالمجلس الشرعي، ليكونوا على يقين ان العلماء لن يتوانوا ابدا عن القيام بواجبهم وسيهزمون كل محاولة من ذلك”.

;
عزيزي مفتي جمهورية الحمّص،
سأتوجه إليك مباشرة دون عقدة التوجه الى مفتي الكنيسة او بطريرك الشيعة وكل من يلف لفكم وال٦ ٦ مكرر.
من قال لك اننا ننتظر حضرتكم كي توافقوا على ما نتفق عليه نحن؟
بإيجاز بسيط، اذا كنت ترفض الزواج المدني ارفضه وصرّح وصرّخ وكفّر وادعو لقتلنا.
انا لا انتظر من موقعكم الموقّر ان تتنازل لي عن حقّي الذي اغتصبته منذ زمن منذ ان نصبت نفسك ناطقاً باسم الله ربي ورب اهلي ورب أولادي.
بالمناسبة لدي بعض الأسئلة :
هل طلب منك الله حين تتكلم باسمه وباسم الاسلام الذي تمثله ان يكون لك في كل قضية وكل ساعة رأي كالبورصة؟
فيما تكون مع المقاومة عصراً تصبح ضدها صباحاً؟ فجراً تتذكر العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين ومساءاً تفتي بقتل السوري لأنه لا يرضى ان يأتمر لجاهلٍ يريد حرية السيف بقتع الرؤوس؟
هل تعاليم الإسلام ان تغير المواقف بحسب الهواء غربياً أم شمالياً وحسب أكياس المال؟
عزيزي المفتي لا انتظر منك ان ترضى عن زواجي المدني وانت من ترضى ان تُضرب الزوجة؟ وتقف حائطاً منيعاً ضد قوانين حماية المرأة من عنف الرّجل !
لأكون واضحاً نحن لا نسألك رأيك بالزواج المدني. ونتمنى ان تفهم انك لست والي الشام في الأمة الاسلامية! وإن اخذتك هذه الموضة الرائجة اليوم وسرقة الاخوان المسلمين للسلطات في بعض المناطق من حولنا. تعرف أن الأمة المصرية كانت رائدة العالم حين كانت أرض الفراعنة، وأرضنا كانت رائدة حين كانت أرض السوموريون قبل ان تغزونا أديانكم بحسناتها المؤقتة واهترائها الحالي.
سنتحرر لنتقدم حضارياً وليس لنعود ألفي عاماً للوراء فقط كرماً لعيون حضرتكم وامثالكم من تجار الدين واحلامكم بمنصب الأمير في الإمارات الموعودة.
الزواج المدني الاختياري حقّي ! ولن ادفع لكم خوّة الزّواج ! وهل فعلاً تريد ان تحرم نفسك من تكاليف مقبرتي التي تحتكرونها فتقبضون أموال حتى من الموتى ؟
الزّواج المدني الاختياري حقّي ! وان تخافون على دينكم من شيءٍ اختياري فهذا يعني ان تعاليمكم سطحية ومستواها في الحضيض !

الزواج المدني الاختياري حقّي ! ولو كره الكافرون !
;

مدونه بكفي على الفيسبوك

530665_10151456581881101_673910620_n

20130129-011228.jpg

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: