اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

Archive for ديسمبر, 2012

ولادة الطفل المخلص

في كل ليلة ميلاد نتذكر ان لهذا العالم مخلص ! والمنطق يقول أن المخلص يخلص من الشر ويرفع البشرية من الحضيض، فالمخلص لا يأتي لشعب مرتاح البال أو شعب يحكم بالعدل.

انتشر الفساد فانتظرنا الطفل المخلص ومن ألفي عام ولد فاستقبله ثلاث والأهل فقط وحضنته بعض الحيوانات لأنها احست بطاقة هذا الطفل الايجابية.
علمنا عيسى ابن مريم تعاليم روحانية اساسها الحب. ولكن الشر لم يستسلم الشر البشري صلب المسيح ويكمل صلبه البشرية مع مخلصها كل يوم الى يومنا هذا.

jesus

نعم، كلنا صلبنا المسيح ونصلبه ٣٦٥ يوم في السنة ثم نحتفل بولادة مخلصنا.
تسألني كيف؟ جوابي بسيط، هل تحب كما يجب !؟ هل تقمع الانانية في داخلك وتفكر بغيرك اولاً !؟
هل تفكر بالفقير قبل ان تأكل؟ وتفكر بالمشرّد قبل أن تنام في سريرك ؟ وتفكر بالضعيف قبل أن تتكبّر ؟ هل وهل وهل ؟

الطفل المخلص هو طفلك وطفلي والطفل القريب منك !
الطفل المخلص هو كل طفلٍ لم نلوثه بعد بوساخة هذه الحياة !
هو كل طفلٍ لم نعلمه بعد الدين وانه من هذا الدين أو ذاك الدين وهو فقط من يعبد الله الخالق.
هو كل طفل لم نعلمه بعد أن المال سبيله للحياة وأن من دون المال لا يمكن أن يأكل ولا أن يلبس ولا حتى ان ينام.
هو كل طفل لم نعلمه انه افضل واجمل من الطفل الآخر الموجود في الغرفة نفسها.
هو كل طفل لم نعلمه ان يأكل فوق طاقته ورمي ما تبقى من طعام، بينما في الحي نفسه اطفال تنام من دون عشاء.

الطفل المخلص هم جميع الاطفال ان تركناهم يكبرون بعيداً عن فسق هذه الحياة.
انتظر اليوم الذي يحكمنا فيه الاطفال التي لا تريد من هذا العالم سوى غذاءهم كفاف يومهم .

يا مخلص انقظنا ! يا ايها الخير في داخلي انتصر على ضعفي والشر الذي يحكمني ويحكم هذا العالم فيدمر أمتي ويقتل شعبي باسمك !
يا مخلصنا ابحث عنك ! متى ولدت ومتى ستولد؟

مدونه بكفي على الفيسبوك

أيها النواب ! من قال لكم ؟

لأكن واضحاً معكم ! انا مواطن لبناني منذ اكثر من عشر سنوات ! من أصحاب الورقة البيضاء في إنتخابات ال-٢٠٠٩ لأنني كنت على علم أن الخيارات الإنتخابية ستصل بنا إلى هذا.
أيها النواب، تقلون تهديد؟ اسمع جيداً هذه رساله يا حضرة .. :
mas2oul rafi3 jidan
أمني مهدد كل يوم في كل متر مربع من هذه الارض.
— أمني الغذائي مهدد باللحوم الفاسدة والأدوية الفاسدة والهواء الفاسد والمياه الملوثة التي اذا وصلت للبيت تصل بطعم مختلف عن المياه، تصل بطعم الاسماك أو طعم تراب أو أعشاب وطحالب ! بحسب موقعي الجغرافي.
— أمني مهدد مع هذه الطرقات التي لا تمت الى الهندسة بصلة ولا الى سلامة الطرقات، مهدد بجور ومسطحات تتحول ب٥ دقائق الى مستنقع ليخفي معالم الطريق فتسقت في الفخ ! أمني مهدد في حوادث السير لأن قوانين السير لا تطبق والامن الداخلي أبعد ما يكون من تطبيق قانون لسلامة المواطنين.
— أمني مهدد اذا عبرت عن رأي بالسياسيين وتواجدت في منطقة نفوذه حيث يجمع بلطجيته.
— أمني مهدد بسبب العملاء التي يفرج عنهم في بلد لا يحترم فيه المواطن والوطن والشهداء.
— أمني مهدد أكثر منك حضرة النائب الموظف لدي. أمني مهدد أكثر منك يا فخامة ومعالي وسيادة و…
والسؤال الأهم من قال لكم أنكم أهم من شعبكم ؟ من قال لكم أنكم يحق لكم الحياة وشعبكم عليه الموت لأي سبب سخيف؟
من قال لكم أنكم مهددين ؟ من يهددكم ؟ لقد طلبتم ان تكونوا نواب في ال٢٠٠٩، ووصلتم لهذا المركز وانتم على علم ما يعنيه الوصول الى هذا المركز. واليوم تقومون بهذه المسرحيات السخيفة وتمثلون على الشعب بأنكم مهددين !
أنا أعلم انني مهدد وأعلم أن الأسباب كلها تدل على تقصيركم انتم ! وان تريدون التمثيل فمثلوا على ضعيفي العقول ! أما أنا فلا اسمح لكم بسرقة ملايين الدولارات من اجل امنكم ولا اقبل ان يصرف فلساً واحداً اضافياً على خدمتكم !
شعبي أحق بهذه الأموال وأحق بهذا الأمن.
لا تعملوا بشروط ومن هو خائف فليستقيل لننتخب رجال ونساء على طراز الشهداء يعملون دون خوف من أجل شعبهم ودون مقابل.
أما انتم فخائفون لانكم لم تعملوا يوماً واحداً لهذا الشعب ولن تكونوا يوماً جذمة يلبسها الشهداء. وما خوفكم إلا لهذه الاسباب.

استقيلوا وتوقفوا عن سرقة أموالنا يا أشباه الرجال !

مدونة بكفي على الفيسبوك

محاولة اغتصاب الحريات – طلب وضع رسائل الفيسبوك تحت المراقبة

فيسبوك من الابداع ان تبدأ نهارك يوم الاثنين بخبر من نوع:
” فتحت من جديد شهية الاجهزة الأمنية ولا سيما شعبة المعلومات، على داتا شبكة الاتصالات الخلوية في لبنان، مع فارق خطير هذه المرة، تمثل في عدم الاكتفاء بطلب تسليمها حركة الاتصالات، ليصل الامر الى مستوى غير مسبوع، في خطورته وتداعياته، مع طلب الشعبة الاطلاع على محتوى كل الرسائل النصية الخلوية المتبادلة بين جميع المواطنين، إلى جانب الحصول على كلمات المرور (باسورد) لشبكات التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” و”التويتر” … التي يستعملها اللبنانيون، ما يعني انكشافاً شاملاً للامن الفردي، بحجة حماية الأمن القومي”

الحريات في لبنان ليست فقط  بخطر وانما تتعرض لمحاولة اغتصاب، كيف لنا ان نفهم هذا الطلب من فرع المعلومات؟ ماذا يعني حصول فريق من الامن على مضمون كل رسائلي على الفيسبوك أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي؟

كيف يمكن ان اسمح لدولتي الاطلاع على حياتي الفردية وخصوصياتي؟ انا لا اشك للحظة ان هذا الموضوع حلم لدى كل مخابرات العالم، ويسعون لتحقيقه ولكن بسرية! اما ان تصل الى الطلب العلني لهكذا نوع من المعلومات فهذه سابقة لبنانية.
وقد ذكرتها مراراً وتكراراً نحن فعلاً سبّاقين في كل شيء بمعناه السلبي. سلبي فعلاً.

على الشاشات وفي المهرجانات، هناك خطب علنية تدعوا للفتنة والقتل وتحرض ليل نهار من أجل دمار هذا البلد وهذا الشعب.
سؤال بسيط : ماذا عن هؤلاء المفتنين المتنقلين على شاشات التلفاز؟ أليسوا أحق بالملاحقة والسجن بحسب القوانين اللبنانية؟ أم أن لهؤلاء حصانة طائفية !

نحن متأكدين أن الهدف هو مراقبة وملاحقة كل من يحاول انشاء خلايا فكرية أو خلايا معرفية خارجة عن نطاق القيد الطائفي والمذهبي، خارجة عن نطاق الديمقراطية التناسلية، خارجة عن نطاق الطبقية والعائلية اللبنانية.

هذه ليست أول مرة تتعرض فيها الحريات في لبنان لمحاولة الاغتصاب! ولن تكون الأخيرة.
في هذا البلد حيث تعدد الديكتاتوريات. لم نتعلم بعد ان للمواطن “حقوق” و “واجبات”.

متى نصح من سباتنا؟ تصبحون على حقوق في شبه الوطن هذا.

مدونة بكفي على الفايسبوك

References
http://m.assafir.com/content/1354498268722474100/first

وثائق طلب فرع المعلومات سجلات الولوج للمواقع الالكترونية

معرض الوسوم