اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

Archive for نوفمبر, 2012

منتخب لبنان في مواجهة منتخب قطر

غداً مباراة منتخب لبنان مع المنتخب القطري،
يتساوى منتخب لبنان مع المنتخب القطري في المجموعة من حيث النقاط والاهداف أو بتعبير آخر تساوي من كل نواحي الارقام التي تبني الترتيب في المجموعة التي تضم الى جانب لبنان وقطر كل من كوريا الجنوبية، ايران واوزبكستان.
20121113-175720.jpg

صحيح أن المنتخب اللبناني صاحب الميزانية الأقل في المجموعة متعادل من حيث النقاط مع منتخب صاحب الميزانية الأعلى في المجموعة دون ان نذكر ما انفق فقط ليصبح المنتخب القطري قطري وليس منتخب الامم المتحدة.

تساوي منتخب لبنان مع المنتخب القطري يدل وبشكل اكيد على امور كثيرة وأهمها الارادة اللبنانية القوية من أفراد المنتخب وهنا أشدد على كلمة أفراد المنتخب فمهما قامت الادارة التي لم تقم بفعل شيء تبقى ارادة اللاعبين في ارض الميدان وعزمهم هو الاهم.

غداً ارادة اللاعبين ستخضع للامتحان الكبير مجدداً ولن يصل منتخب لبنان الى النهائيات في البرازيل ٢٠١٤ إلا إذا دخل في كل مباراة على أنها نهائي الكأس الذي هو بمثابة كأس العالم.
هكذا فازت اليونان بكأس اوروبا حين لم يكن لديها امكانات رفيقاتها الاوروبيات ولكنها فازت في مباراة الارادة بكأس القارة العجوز.

على امل ان نحجز واحدة من الفرص الثلاث.
اتمنى من كل قلبي الفوز غداً من اجل لبنان، اللاعبين والشباب اللبناني التي ستصلط الاضواء عليه وتظهر المواهب الرائعة.

“يا منتخبنا لا تهتم نحنا منعرف وين الهم”

غداً مواجهة بين اكبر ميزانية واقل ميزانية في المجموعة.
اطلب من الجمهور ان لا يطلب المعجزات من اللاعبين والمدرب، انما المعجزات من الحظ فقط.

منتخب لبنان يستحق دعمنا ! لأنه الممثل الشرعي الوحيد لشبابنا الذي هو وحده يملك الحل لوطننا المريض هذا.

(The Daily Star/Mahmoud Kheir)

(The Daily Star/Mahmoud Kheir)

 

مريض بالعداء للامبريالية؟ أم مريض بشبه وطن وشبه جمهورية؟

هذا الأحد سنشهد على حلقة جديدة من مسلسل العار اللبناني.
هذا الأحد سنشهد على حلقة جديدة من مسلسل رؤساء شبه الوطن.
هل سيكون لنا كرامة يوماً ؟ هل يكون لنا وطن يوماً ؟ هل وهل ؟ كل المؤشرات تدل على عكس ذلك !

George Abdallah

#Free George Abdallah

لقد اصبحنا اقوياء وتحررنا في ال٢٠٠٠ وحرب ٢٠٠٦ فشلت ! وكل ذلك كان بفضل الجميع ! من أول رصاصة الى آخر حرف دوّن عن الموضوع ! المقاومة ثقافة حياة ! هذا ما تعلمناه أيضاً من المقاومة الفرنسية !
ولكن مع كل ذلك لم تدخل ثقافة القوة والعنفوان بعد الى نفوسنا جميعاً، الكثير منا يشعر بالضعف ويمعن في سياسة النئي بالنفس حتى عن حقوقنا !

الفرنسيين على سبيل المثال لا الحصر يدخولون لبنان دون تأشيرات دخول بينما نحن من أجل زيارة سياحية ليوم واحد يجب أن نضيع نهارين عمل وأن ندفع ٢٠٠ دولار أمريكي وننتظر جواباً من السفارة للسماح لنا بزيارة البلد الذي نتكلم لغته أكثر مما نتكلم لغتنا الأم.

لست أطلب من رئيس الجمهورية أن تكون هذه المشكلة على جدول أعماله لأنها سطحية في الوقت الحالي وإن فرنسا لا ترحب بزياراتنا السياحية فهذا شأنها وهي ستخسر بذلك مداخيل سياحية.
أما ما أطلبه الآن وبإلحاح شديد أن يكون على جدول أعمال رئيسنا ميشال سليمان والرئيس فرنسوا هولاند الأحد قضية أهم، هي قضية المعتقل السياسي جورج ابراهيم عبدالله.
من المعيب أن يكون هناك لبناني معتقل تعسفياً في السجون الفرنسية بتهمة : “أفكار” !
من المعيب كيف تعاطت الدولة اللبنانية مع قضية جورج عبد الله منذ ٢٩ عاماً وإلى اليوم ! تغير ٣ رؤساء لشبه الجمهورية وأكثر من ٨ رؤساء حكومة ومجالس نيابية وكلهم لم تنكزهم شوكة وطنية أو حس مسؤلية تجاه مواطنيهم، بل استمروا بتوارث سياسة الزل والانبطاح لكل ما هو “فرنجي برنجي”.

جورج عبدالله مواطن لبناني !
اعتبر نفسك جورج وتحرك للضغط على رئيس الجمهورية !
ارسل له الرسائل عبر التويتر والفيسبوك :
SleimanMichel  ::: https://twitter.com/SleimanMichel@
President Michel Sleiman   https://www.facebook.com/presidentmichelsleiman

لست حر ما دمت في الحبس.
لست حر ما دام جورج عبدالله معتقل سياسي في فرنسا.

معرض الوسوم