اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

اتفاجأ بالامس بنشر صديقي السوري اغنية لمغني لبناني يغني فيها لرئيس الجمهورية العربية السورية. تفاجأت بهذا الموضوع نظراً الى الاوضاع في سوريا والمشاكل والتقاتل الحاصل هناك. لن ادخل في المتاهات السياسية والامنية للموضوع فأنا اظن أن الجميع يرتكب الاخطاء والخاسر هو سوريا بأكملها. حين ابديت لصديقي انني متفاجئ من الموضوع ضحك وقال: “شو وقفت ع هيدا؟ كل المغنين اللبنانيين يغنون للرئيس السوري!”.

sing

sing

حشريتي طبعاً دفعتني لاكتشف هذه الظاهرة المضحكة، وها هي النتيجة:

نجوى كرم “بدنا نجافظ”
ملحم زين “بدي غازل سوريا”
ايمن زبيب “وحلفنا يمين منحبك يا بشار”
وليد سركيس
امير يزبك “مرفوعة فوق التيجان”
مي حريري “جنوبية وجايي رد جميل”
فارس كرم “نحنا ابو باسل علمنا ما نبايع الا بالدم”
محمد سكندر “منموت كبار”
وائل كفوري “يا سوريا رشي قلوب”
عاصي الحلاني “يا حافظ الشام”
شادي اسود “منحبك يا اسدنا”

هنا السؤال: ما هو الدافع؟ لماذا هذا التدخل لفنانين لبنانية بصراع ليس عن بلدهم؟ الا اذا كانوا كلهم قوميون سوريون لا يؤمنون إلا بسوريا الكبرى!
فما هي الحكاية : هل هذه اوراق اعتماد لدى طرف لبناني؟ او طرف سوري؟

لماذا هؤلاء لا يغنوا لمشاكل البلد وللاضائة على مشاكل اجتماعية وغيرها.

الموضوع اضحكني كثيراً! ما هو تعليقكم؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: