اكتب ب كفّي ما يكفي لنقول بكفّي !

قبل أن أنام اليوم أسمع أخبار الوطن.
توقعت أن أسمع تحضيرات لمباراة الغد لمنتخبنا الوطني ضد المنتخب القطري. ظناً أن هذا شيء جميل يمكن أن نشغل بالنا به دونما خوف أو ندم.
لكن اتفاجأ أن الاشتباكات عادات إلى طرابلس، وانصدم دون التضقيق بين من ومن! أي زاروب ضد أي زاروب!
الشيء الوحيد المتأكد منه هو : فقراء تتقاتل !! فقير يطلق النار وفقير يطلق قذيفة !! وفقير يقتل !! وفقير يصاب !! وفقير يفقر !!

لم يفكر أحد منهم إذا فاز في سهرة السمر اليوم ما هي الجائزة !
هل سيتمكن من إطعام أولاده غداً ؟
هل سيتمكن من اصطحابهم في نزهة الأحد ؟
هل سيغنى ؟ سيربح ترقية ؟
ببساطة لن يجد ما يسد جوع أولاده! إلا إذا أطعمهم لحم الفقير الذي قتله! لن يصطحبهم في نزهة لأن الشبه سيارة دمرت! لن يغنى طبعاً ! ولكن إحتمال وحيد وارد هو حصوله على مكافأة من الأغنياء! ما هي؟ رصاصات جديدة ليقتل بها مزيداً من الفقراء !!

فأتذكر ما قاله زياد الرحباني :
الأكل بيجر أكل
النوم بيجر نوم
الادمان بيجر إدمان
المصاري بتجر مصاري
الفقر بيجر فقر
التعتير بيجر تعتير
إلا الدين اللبناني بيجر كفر !!

تصبحون على وطن

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: